الخميس 11 أغسطس 2022 - 22:55:55
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخر خبر / “يامسافر وحدك” …عرض مسرحي احتفالي بروح الوفاء والتمرد

“يامسافر وحدك” …عرض مسرحي احتفالي بروح الوفاء والتمرد

بقلم : أسامة السروت
تقترح فرقة مسرح الأوركيد – بني ملال على جمهورها من خلال الموسم المسرحي 2022 عملها المسرحي الفريد ذو النكهة الإحتفالية المميزة” يامسافر وحدك” (1) ،وتأتي المسرحية لتخليد عطاء مشترك دام 40 سنة جامعا المؤلف والمنظر ذ عبد الكريم برشيد و المخرج المبدع ابن مدينة سلا البار ذ. عبد المجيد فنيش . يؤثث هذا الإحتفال أسماء متميزة في التشخيص كعادل الضريسي و نبيل البوستاوي إضافة لفريق كبير من أفراد فرقة الأوركيد.
يخبرنا ذ .برشيد عن لب إحتفاله من خلال تدوينة على صفحته قائلا :” يامسافر وحدك، رحلة وجودية بلغات المسرح وبعمق المسرح وبأحوال المسرح. يقتسمها معنا ومعكم جسدان وروحان في زمن مفتوح على المطلق . ومع ذلك يصر هذا الإحتفال المسرحي الجديد والمتجدد أن يختزلها في ثلاثة أيام فقط، أيام هي التلاقي والزواج و يوم السفر وأجمل كل الأسفار أن تسافر وحدك” (2).
تقترح المسرحية تيمة السفر وثنائية الحياة والموت عبر رحلة الحياة الزائفة من خلال شخصية محورية هي “يحيى ” ويهيء لنا المخرج فضاءا متميزا هو محطة قطار رمزية ، ليحكي لنا عن يحيى ورفيقته حياة (3) وهما ينتظران رحلتهما عبر القطار ويتخلل الحكي لوحة ولادة يحيى و لوحة لقائهما في حفلة تنكرية (لبس فيها يحيى ثوب الدراويش و حياة ثوب جنية) . يتطور الحكي ليفرد لنا حالة الشك من خلال شخصية مركبة وهو صاحب المعطف الأسود الجلدي اللامع ، فهو ربما قاتل محترف تسلل لمحطة حسب إشاعة أطلقها منبر إعلامي طارئ ظهر فجأة دون سابق إنذار كما هو الحال في مجتمعاتنا المعطوبة.
يتضح من خلال سير الخط الدرامي أننا أمام حكواتي ثم موظف في هيئة القطار مهمته تحديد هوية الراكب المختار (يحيى) دون غيره من المسافرين الآخرين ، بل ودون رفيقته حياة ،ولعل ماميز أداء هذه الشخصية هو سكونيتها لمدة طويلة في تموضع ركحي واحد ، وقد يحيلنا هذا الإختيار الجمالي للمخرج إلى تأويل التراث الإسلامي لموقفنا من ملك الموت التي تذكر الروايات(4)أن ملك الموت ينظر للإنسان 70مرة في اليوم منظرا الأمر بقبض روحه.
يضم التصور السينوغرافي للعرض زخما من العلامات البصرية والسمعية المتنوعة إضافة إلى خصوصيات إخراجية أخرى قلما نجدها في عروضنا المعاصرة و الحديث هنا عن “الجوقة ” تلك التي تؤثث الفضاء تارة من خلال دور ‘كومبارس’ مسافرين وتارة من خلال أدوار وظيفية أخرى كالغناء والإنشاد وكذلك تحريك قطع الديكور، وقد يتم أدرمتها في أول فرصة في المسرحية من خلال شخصية “فنان المحطة” بعوده وطربوشه المغربي المميز.
يؤثث فضاء العرض ستة تنصيبات متحركة praticables هي عبارة عن ساعات للمحطة دون عقارب (طبعا) في دلالة على توقف الزمان وخروج العرض من منطق الوحدات الأرسطية الثلاث كما أنه يصور حالة التوقف التام للمجتمع زمن الوباء . وكذلك فهناك أربعة مكعبات أو علب كبيرة بلون بني باهت متعدد الوظائف : فهي فضاء جلوس وانتظار ، وهي مخزن لبعض قطع الزي التي ستستخدم حين يعرض الممثل زيه امام الجمهور كما ستحتضن الرابعة شخصية موظف القطار بحامل الكتب الكبير الذي رافقه معظم الوقت.
يتحدد تصميم الزي من خلال محورين أساسيين : محور يحيى بزي سفر عادي (قبعة وبذلة ) فيما يكتسي السواد أغلب اختيارات الزي الأخرى، فموظف القطار له قبعة سوداء كبيرة و معطف أسود طويل جلدي لامع و كوفية حمراء و مضاف لهذا الزي إضاءة عضوية في القبعة والمعطف وهو مايميز الشخصية ويضفي طابع الغرابة وعنصر الشك منذ المشهد الأول إلى نهاية المسرحية ، حين نكتشف محوريته رغم قلة تفاعل أدائه كثيرا في العرض.
ينضاف لتصميم الزي شخصية ‘حياة’ التي تلبس جيبة سوداء طويلة طيلة العرض، اللهم قطعا متفردة تنضاف كلما دعت الضرورة (أكمام حمراء-قناع- قميص أبيض مفتوح) و هنا شخصية فنان المحطة من خلال طربوش و بذلة ودون الخروج من منطق الزي اسود اللون الذي يعوض جلد في تعريف فيزيونومية الممثل على الخشبة وخاصة مع باقي مشخصي الجوقة.
وأما في الشق السمعي فقد تنوعت الإستعمالات بين bruitage / تصويت لجو المحطة وعبور المسافرين إلى استعمال موسيقى مسجلة إضافة لموسيقى حية تنوعت هي الأخرى بين الفردي (مغني المحطة) و جماعي (أناشيد ، ومقاطع أخرى) .
لقد قدمت فرقة الأوركيد- بني ملال من خلال الإبداع المميز والذي أخرجه ذ عبد المجيد فنيش طبقا ساحرا يعيد للأذهان روح الهواية بمواصفات الإتقان الذي تفرضه ضرورات الإحتراف المعاصر، ولعلها رسالة إنسانية يطلقها المخرج هنا ليعبر عن ما قاصاه من آلام المرض في زمن الوباء وانتصاره للإبداع والحياة دون الرضوخ لإكراهات الفيروس البغيض أو عبث الوسط الفني الذي خمدت فورته طيلة زمن الإغلاق، وحان وقت نفض الخمول والنسيان عن إمكانات الفرجة ونشر روح المتعة في روح نفوس الجمهور المتلهف للمسرح وإحتفاليته.
هوامش :
1-العرض هو من دعم مسرح محمد الخامس لموسم 2022 و قد عرض العرض الأول يوم الخميس 6 يناير 2022
2-ورد في تدوينة على صفحته في وسائل التواصل الإجتماعي / فايسبوك
3-شخصية حياة التي تظهر في العرض المسرحي تدعي أنها نصف جنية ونصف إنسية و للإشارة فهذا تناص مع نص سابق للأستاذ برشيد بطلته جنية احتفالية وهو مونودرام “قنديشة”
4-هذا الحديث منقطع إلى أنس بن مالك وقد ضعفه العلماء بل وكذبوه، لكنه مستحب لبعض العلماء لغرض العبرة دون غيرها..

شاهد أيضاً

عاشور – مصالح الأمن الوطني تعالج مجموعه 193 قضية زجرية تتعلق بحيازة وترويج المفرقعات والشهب النارية المهربة

محمد الساقي– الرباط نيوز  أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لزجر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *