الخميس 17 يونيو 2021 - 17:55:43
أخبار عاجلة
أندريا زوجة المغربي الذي قتل بنواحي مورسيا : زوجي قتل لأسباب عنصرية وماتروجه الصحافة الاسبانية مجرد أكاذيب الهدف منها التستر والتمويه.. بالفيديو – كواليس إجراء القرعة الخاصة بقاطني دوار أهل الحارث بمدينة تمارة بالفيديو – غضب واحتجاجات طلابية داخل كلية العلوم القانونية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة بسبب الامتحانات عناصر الدرك الملكي بأولاد صالح النواصر تحجز كمية هائلة من الدقيق المنتهي الصلاحية بشراكة مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بفاس جمعية شمس ماء ريح المغرب تنظم ندوة حول القوانين البيئية والنموذج التنموي الجديد أية اليات لتفعيلها بالمغرب المجلس الإقليمي لتازة يصادق على مجموعة من مشاريع اتفاقيات تهم قطاعي الدعم الاجتماعي والرياضي القنيطرة.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية حيازة وترويج 10.891 قرص مخدر ثلاثة مغربيات ضمن 9 نساء تتواجدن ضمن التشكيلة الجديدة للحكومة الاسرائيلية…وهذه هويتهن في أفق إشعاعها مغاربيا ..توقيع إتفاقية شراكة بين المقاهي الثقافية بالمغرب وتونس مؤلم – مجزرة تهز أيت ملول …قتل العشرات من القطط ورمي جثتها بالشارع العام…
الرئيسية / اخر خبر /  وضع كارثي و خطير بالمسلخ البلدي (الباطوار ) بسيدي يحيى الغرب فمن المسؤول وأي دور للمصالح البيطرية ؟

 وضع كارثي و خطير بالمسلخ البلدي (الباطوار ) بسيدي يحيى الغرب فمن المسؤول وأي دور للمصالح البيطرية ؟

إدريس حريبلة /سيدي يحيى الغرب

في غياب مراقبة مستمرة من طرف المصالح المختصة، تبقى بعض المجازر البلدية تعيش على الفوضى فيما يتعلق بالدبيحة والشروط الصحية التي تكون بها أحيانا منعدمة. مجزرة سيدي يحيى الغرب هي نمودج لعدد كبير من المجازر التي تنعدم فيهم المراقبة وكدا الشروط الصحية لكونها تشتغل في ظروف سيئة للغاية، مخالفة لما يقره المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ٠

ونظرا لما يقع بهدا الباطوار بجماعة سيدي يحيى الغرب من تجاوزات وعدم حرص المصالح البيطرية على تحكيم الضمير المهني في كل صغيرة وكبيرة المتعلقة بالدبيحة يبقى المواطن هو الضحية نظرا لإنتشار الأوساخ بداخلها ما غيَّر مذاقها وأثار استياء المستهلكين الدين أبدو تخوفهم من الإصابة بتسممات نتيجة استهلاك هذه المادة التي يتم نقلها في ظروف لا تراعي شروط السلامة الصحية؛ إدا ما علمنا بغياب وسيلة نقل خاصة بنقل اللحوم ، مما يفتح المجال أمام العربات المجرورة والدراجات النارية ثلاثية العجلات والبيكوبات وووو أمام أعين المواطن المغلوب على أمره٠

وفي هدا السياق وعلاقة بما يقع بهده المجزرة (لباطوار)آلتي هي عبارة عن بناية متهالكة تنعدم فيها كل شروط السلامة الصحية خاصة في هدا الشهر شهر رمضان الكريم الدي يعرف إقبالا كبيرا على إقتناء اللحوم الحمراء من طرف المواطنين ؛ فإن بعض المهنيون يستغلون هده المناسبة مستغلين غياب المصالح المختصة وخاصة المصالح البيطرية اللجوء إلى الدبيحة السرية و دبح البهيمة بالرغم من أنها تعاني من أمراض خطيرة قد تشكل خطرا على صحة المستهلك ضاربين بعرض الحائط كل ما قد يترتب عن دلك من مخاطر على صحة المواطن ،كما حصل الأسبوع الماضي حينما أقدم أحد الجزارين وبعيدا عن أعين المصالح البيطرية وبعد أن غادر الطبيب آلبيطري المسلخ قام بدبح بقرة تظهر عليها آثار المرض *الجدام* بعدما رصدته عيون أحد المهنيين مستنكرا المشهد الدي يبقى حالة من الحالات لما يقع من خروقات داخل هدا المسلخ.

ولعل الأثمنة التي حددها البعض بمحلات البيع في الأشهر الاخيرة تثير الشكوك حول مدى جودة هده اللحوم المعروضة للبيع في غياب طبعا للمسؤولين عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية التي من شروط عملها تفعيل نظام المراقبة الداتية والتتبع وفق المعايير المعمول بها ثم أيضا المصالح البيطرية ومكتب حفظ الصحة التابعة للجماعة يطرح أكثر من علامة إستفهام حول دور هده المؤسسات التي تدفعنا إلى التشكيك في تواطؤ هده الجهات. لأنه في نهاية المطاف يبقى المواطن ضحية هده السلوكات لغياب روح المسؤولية والضمير المهني الدي يغيب عند بعض المهنيين .لكن هدا لا يثنينها إلى القول بأن هناك مهنيون لهم ضميرمهني إنساني يتمتعون بسمعة طيبة في عرض منتوجهم أمام المواطنين وغير مبالين بالمضاربات في الأثمنة والتغيرات التي يلجأ إليها بعض منعدمي الضمير بتخفيض الثمن الحقيقي للسلع المعروضة .

وأمام هدا الوضع وبعد تنبيه السلطة المحلية من طرف بعض الفاعلين بالمدينة إلى خطورة الأمر. فإنهم ( الفعاليات المدنية والحقوقية ) ستقوم في هذا الشأن بمراسلة كل المتدخلين في هدا القطاع وتحميلهم كامل المسؤولية فيما قد ينتج عنه من أضرار على صحة المواطن .

هي إذن رسالة إلى المسؤولين بالإقليم للترك من اجل وضع حد لهده التجاوزات والضرب بأيدي من حديد على كل المخالفين للإجراأت المعمول بها في هدا الإطار وحفاظا على صحة المواطن الدي يبقى الضحية الولى في مثل هكدا سلوكات ٠

شاهد أيضاً

عناصر الدرك الملكي بأولاد صالح النواصر تحجز كمية هائلة من الدقيق المنتهي الصلاحية

مراسلة : قديري سليمان في إطار حماية المستهلك، مع السهر على صحة المواطن المغربي، فإن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *