الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 4:55:21
الرئيسية / اخر خبر / خطير من سوق أربعاء الغرب ….شاحنات تحمل مواد سريعة الاشتعال تهدد حياة ساكنة حي بدر..والسلطات تتفرج على الوضع

خطير من سوق أربعاء الغرب ….شاحنات تحمل مواد سريعة الاشتعال تهدد حياة ساكنة حي بدر..والسلطات تتفرج على الوضع

سوق أربعاء الغرب – مكتب الرباط نيوز الإخباري
 متى ستتحرر أحياء المدينة من الشاحنات من الحجم الكبير وخصوصا ناقلات الغاز او البترول أو الشاحنات الناقلة لمواد قابلة الاحتراق؟ .

هل للمدينة قانون ينظم تجوال او مبيت  مثل هده الشاحنات التي هي عبارة عن قنبلة قابلة للاَنفجار والتي تشكل خطرا على ساكنة الحي؟
فمشهد «الرموكات» والشاحنات وهي تحتل حي بدر او وسط المدينة وتجثم على أنفاس قاطنيه يتكرر في العديد من الأحياء الأخرى.
هذا المشهد يتكرر كل مساء عندما يقصد عدد من السائقين حي بدر من أجل ركن شاحناتهم. وهو أمر يقلق راحة سكان الحي بصفة خاصة.

معاناة ساكنة الحي مع “الرموكات” يمكن أن نعتبرها صورة مصغرة لفوضى تتخبط فيها غالبية أحياء مدينة سوق أربعاء الغرب. فمشهد “الرموكات” والشاحنات وهي تحتل الحي وتجثم على أنفاس قاطنيه يتكرر في العديد من أحياء المدينة خاصة ، وهي الحقيقة  المرة التي وقف عليها الرباط نيوز الإخباري وأكدها عدد من سكان الأحياء المتضررة وكذالك رئيس جمعية الحي.
رئيس جمعية التنمية لحي بدر صرح لنا أن  الشاحنات التي تستقر وسط تجمعاتهم السكنية تشكل خطرا كبيرا على السكان وخصوصا عندما تكون “الرموكات” محملة بمواد خطيرة سريعة الاشتعال كقنينات الغاز والبنزين وغيرها من المواد.

ففي وسط المدينة مثلا نجد أن الشاحنات تقف بكثرة أمام المؤسسات التربوية خاصة بجانب ثانوية سيدي عيسى. وتتعدى مثل هذه الشاحنات على الرصيف و حرمة المساحات الخضراء مما يعرضها للتلف، دون أن ننسى ما يسببه وقوف هذه الشاحنات وعربات الوزن الثقيل من اختناق مروري وصعوبة ولوج بعض الأحياء السكنية.
ان هذا الأمر  يستوجب على السلطات المحلية المسؤولةعلى الشأن المحلي التفكير بجدية في توفير وتخصيص أماكن او محطات الوقوف لهذا النوع من الشاحنات وعربات الوزن الثقيل وخصوصا المحملة بمواد قابلة للاشتعال بعيدا على الساكنة لتفادي أي خطر ممكن قبل وقوعه وقبل حدوث اي كارتة مثل التي سبق أن وقعت في زمن غير بعيد بحي اولاد حماد.
مثل هده الشاحنات من الوزن الثقيل والتي تحمل مواد خطيرة او سريعة الاحتراق ليس لها الحق الوقوف في وسط المدينة أو التجول وسط شوارعها وأحيائها إلا بشروط معينة وبقرارات مسبقة من مجلس المدينة.

شاهد أيضاً

شاب من حي الفرح باكادير يختار شهر رمضان المبارك ليقوم برحلة على الاقدام من مدينة أكادير الى مدينة الحسيمة

أكادير – حسن ش بينما يختار معظم الناس المكوث في بيوتهم مع عائلاتهم في هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *