الإثنين 13 يوليو 2020 - 6:39:33
أخبار عاجلة
ولادة داخل القطار بين المحمدية وسيدي سليمان و ممرضة من اقليم بولمان تخلق الحدث بسبب تسجيل ظهور بؤر وبائية جديدة وزارة الداخلية تعيد فرض حجر صحي مشدد وصارم على أحياء مدينة طنجة +بلاغ جهة سوس ماسة تصل إلى 100 حالة مصابة بفيروس كورونا بعد تسجيل ثلاثة حالات جديدة.. معاناة ساكنة دوار ولاد يوسف بجماعة البحارة أولاد عياد بإقليم القنيطرة مع العطش والحصول على قطرة ماء انقلاب دراجة “تريبورتور” في حادث اصطدام قوي مع سيارة نقل المستخدمين( ميني بيس) بالقنيطرة …وهذه نتيجة ماوقع تازة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة – بلاغ تنويه بأسلوب ومقاربة باشا القنيطرة  ونجاحه في تنظيم العملية الضخمة لاعادة المخالطين الغير المصابين الى ديارهم بجهة الغرب العثور على جثة  متحللة داخل منزل بالدشيرة الجهادية عمالة انزكان ايت ملول….وهذه التفاصيل قرار تحويل آيا صوفيا الى مسجد هل هو قرار إيديولوجي أو تعصب ديني , ولماذا يتولاه رئيس الدولة نفسه ؟” مجلس الكنائس العالمي يخاطب أردوغان شغيلة شركات النظافة والحراسة: الحق المهضوم
الرئيسية / اخر خبر / أحزاب يمينية إسبانية معادية للمغرب تريد استغلال ملف إلياس الطاهري وجمعيات مغربية تساندها

أحزاب يمينية إسبانية معادية للمغرب تريد استغلال ملف إلياس الطاهري وجمعيات مغربية تساندها

ادريس بن ابراهيم  – مكتب إسبانيا

من كان يريد الإسترزاق بقضية إلياس فإن إلياس قد مات , ومن كان فعلا يريد أن يدافع عن مأساة الأطفال القاصرين فإن إسبانيا تعج بالتجاوزات …..ولازالت .
دخل ملف الشهيد إلياس محطة سياسية تحوم حولها مخططات ذنيئة وأخرى ملغومة خاصة بعد دخول المنظمات العنصرية المعادية للحكومة الإسبانية وللنظام أيضا , والتي تتمثل في
NACION ANDALUZA
CNT ALMERIA
IZAR
هذه هي التي تريد الركوب على ملف إلياس ليس حبا فيه ولا من أجل تنزيل العدالة عن طريقة موته , وإنما كرها في الحكومة وانتقاما من كل شيء يتلعق بالدولة الإسبانية , وهذه التنظيمات اليمينية هي نفسها من كانت تحرض جبهة البوليساريو وتساندهم وتخرج معهم للشارع وتندد بالمغرب ملكا وشعبا وحكومة ولاتعترف بمغربية الصحراء ولا بالمغرب كدولة ملكية دستورية .
وليست هنا تكمن الخطورة وإنما الدنيئ في هذا الأمر هو أن جمعيات مغربية في إسبانيا تتبعها وتنسق معها الوقفة الإحتجاجية يوم 1 يوليوز أمام محكمة ألميريا , فعلا فضيحة بجلاجل ترتكبها بعض الجمعيات المغربية في مدريد وبرشلونة وألميريا وهي تضع يدها في هذا المخطط المطبوخ لتخسر عائلة إلياس قضيتها أمام المحاكم وليتحول يوم الإحتجاج والوقفة السلمية إلى أعمال شغب وفوضى وتصفية حسابات سياسية بين الأحزاب اليمينية والحزب الإسباني الحاكم .
وأنتم ياجمعياتنا المغربية المحسوبة عن القضايا الوطنية وقضايا المهاجرين المغاربة عندكم , ويامن اتخدتم من قضية إلياس مركبا للوصول الى الشهرة الصفراء ولتسجيل أسمائكم في دفاتر الحقوقيين والجمعاويين , أين كان تواجدكم حينما كان القاصرون المغاربة يعانون القسوة والمعاملة السجنية التي ذهبت الى حد الإستغلال الجنسي وذهبت حالات أخرى حد الموت …..أين كنتم حينما تعرض القاصرون في مركز NABARA بمدينة بلباو وانتهاكات صارخة في مليلية وألميريا !!! أين كنتم مختبؤون حينما يعنفون القاصرين المغاربة في مركز ORTALECA حينما كان رجال الأمن الإسباني يقتحمون مركز القاصرين ويقتصون منهم  بطرق وحشية ….أين كانت جمعيات البحار والجبال وخارج الحدود وجمعيات المنح والمناسبات , حينما قتل مغربي برصاص الأمن العنصري !!! أين كنتم حينما كانت تعاني المرأة المغربية في مزارع الفراولة وكن ينمن في الشوارع وتمارس عليهن أبشع صور العبودية !!!! أين كنتم حينما كان العالقون يستنجدون بالجمعيات المغربية من أجل أن تصلهم المؤونة والدواء !!! هل تعتقدون أن المغرب لايعرف أهداف هذه الجمعيات الوصولية الخاوية على عروشها والتي تبحث عن شهرة حقيرة ودعما من وزارة الجالية ومؤسسة الحسن الثاني ومجلس الجالية , وآخرون يحاولون شراء منصب متقدم مع الجهاز الدبلوماسي , لقد فضح ملف الشهيد إلياس شطحات الجمعيات الصفراء كما كتب عنها سابقا ” جمعيات بقميص يوسف وسيف للحجاج بن يوسف ” ودم إلياس بريئ من هذه المخلوقات التي خرجت اليوم في اتفاق مع أحزاب يمينية عنصرية مناهضة للإسبانيا وللمغرب ووقعت معها مبدئيا مساندتها يوم 01 يوليوز بألميريا في المظاهرة للتنديد بمقتل الشهيد إلياس , لكنها وقفة ظاهرها سياسي تآمري وباطنها تصفية حسابات مع الدولة , فهل يرضيكم ياجمعيات المهاجرين المغاربة بإسبانيا أن تتواطؤوا مع عدو للمغرب وعدو للإستقرار وعدو حتى للمهاجرين .

شاهد أيضاً

معاناة ساكنة دوار ولاد يوسف بجماعة البحارة أولاد عياد بإقليم القنيطرة مع العطش والحصول على قطرة ماء

مكتب القنيطرة : فؤاد دلاحة تعيش منطقة لبحارة أولاد عياد بإقليم القنيطرة عامة ودوار ولاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *